تابع @qahtaan
روابط دعائية


مجلس فرسان قحطان يعرض في هذا القسم فرسان قحطان وسيرهم وقصصهم

إضافة رد
غير مقروء 11-11-2018, 10:42 AM
  #1
صالح ميقان العبيدي
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 3
صالح ميقان العبيدي is on a distinguished road
افتراضي الفارس الشيخ محمد ابن عبدالله ابن عوشان العبيدي (القحص)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كان محمد ابن عبدالله ابن عوشان الملقب[القحص] في زمانه احد الرجال البارزين بالشجاعه وقد عرف القحص ابن عوشان انه من اشجع الفرسان وله غزوات ومواقف كثيره لم نتمكن من الكثر منها وقد كان القحص بن عوشان لم يخوض اي معركهمع قبيلته ضد قبائل عبيده الاخرين وعندما سئله احد الناس وقال له لماذا ياقحص لم نراك يوما" تقاتل احد قبائل عبيده فاجاجبه القحص وقال ان جواب سؤالك هذا يعرفه قبائل عبيده،فأن اذا حاربت عبيده فقد احربت نفسي فأنا اذا رميت لن تعود رمايتي خائبه وسوف تصبح خساره فادحه على الكل وقد كان القحص بن عوشان من ابرز الرجال الرماه والهدافين بالسلاح ولايمكن ان يرمي بطلقه من بندقيته الا وهي صائبه حيثماء يوجهها سواء في بني ادم او في صيد، وقد كان اذا وجد الصيد يقول لاصحابه كم تريدون من هذا الصيد ثم انه يقوم بقتل مايريدونه اصحابه وقد كان ذلك السبب لعدم قتاله لايى قبيله من عبيده.
وفي ذات يوم غزى القحص بن عوشان ومعه الشاعر\\ علي بن محسن العراده وقوم اخرين من أحد القبابل المجاوره وفي اثناء ذهابهم في تلك الغزوه كان بعض القوم الغزاه يعيبون العراده لكبر سنه ويقولون للقحص بن عوشان لماذا ياقحص تأخذ العراده معك فقد يكون انه لايقدر على مقاومه الاعداء وهو في هذا السن من عمره وقد كان العراده يكبر القحص ابن عوشان بثلاثين عام وقد كان القحص ابن عوشان واثق من العراده كل الثقه ولهم غزوات كثيره معا" اما العراده قفد اسر في نفسه حديث بعض القوم وبعد ان وصلوا الى احد الاوديه التي كانوا قاصدينها لنهب الحلال منهاء وبعد ان نهبو ا الحلال دارت المعركه بينهم وهل الحلال وقد كان القحص ابن عوشان يذودُ دون ذلك الحلال المطموع اي يقاتل بمقدمه القوم وفي اثناء المعركه عقرت ذلول القحص ابن عوشان(اي اصيبت بعيار ناري ) وقد كانوا اصحابه بعيدين عنه والبعض قد لاذ بالفرار وبعد ذالك رجع اليه العراده ثم انجده واركبه على ضهر راحلته التي كان يسميها مطيله وبعد ان وصلوا الى اهلهم انشد الشاعر علي بن محسن العراده بهذه القصيده قاصدا" بهاء احد فتيات عبيده ويريد منهاء ان تصنع لبكرته خطاما" وذكر في ابيات ماحدث له بتلك الغزوه وقال..

يامحســـــــــــــــنه بكرتي دنتً الـــــــــــمرواح

وراســــــــها طلُقٌ ذرو هـا ســــــــــداها

تشــــكي على الزين يوم خطـــــــامها راح

وراجي الله يبلغـــــــــــــــــــني جـــــــزاها

رديــــتها لصٌبي كســــــــــــــٌاب لمـــداح

ذي لاجـــــت بـــــــــكرّة التــــــــــالي حماها

رديتهـا له وانـــا في درب لسمــــــاح

قـــــابض بحــــــبل الذي رافع سمــــــــاها

رديتهـا لوشــــرد زين التلحــــــلاح

وارخصـــــــت انا النفس والباري حمــــــاها

رديتها يوم هم شحوا بالـــراواح

اســـــوم نفســــــي وعنـــــدي ما غـــــلاها
.................................................. .................................................. .............................

وفي ذات يوم ذهب محمد بن عبدالله بن عوشان الملقب (القحص) من وادي ابراد متجها" الى وادي خب ومع غروب شمس اليوم الثاني من سفره فأذا هو على مقربه" من ذلك البيت الذي قد نصب في تلك الصحراء ثم انه نزل ضيفا" على اهل ذلك البيت وبعد ان اودع راحلته بين الاشجار وتقدم نحو ذلك البيت فأذا بيتلك المرأه بمفردها في ذلك البيت تسقبله وتناديه باسمه وتعرف وهو لا يعرفها. وقد كانت تلك المرأه من نساء قبايل الصيعٌر وبعد ان قدمت له وجبه العشاء قالت له هل تريد ان تبات عندنا هذه الليله وترتحاح من عناء السفر فقال لها كلا القمر في ليلته الخامسه عشر من الشهر واريد ان اقطع المسافه من الطريق على ضوء القمر وقد كان القحص ابن عوشان لايريد السفر اثناء الليل لكنه اراد ان يبتعد عن تلك المرأه وبيتها فقط وسوف ينام على مقربه من ذلك البيت ولاكنها عرفت ذالك من خلال تبادل الحديث بينهما. وبعد ما ذهب القحص من ذلك البيت فأذا بأحد رجال الصيًعر يأتي الى بيت تلك المرأه ويسألها الى اي اتجاه ذهب القحص ثم اخبرته بكل مادار بينها وبين القحص وقالت له انه سوف ينام على مقربه من البيت ثم ذهب ذلك الرجل واخذ يتبع اثر راحلة القحص على ضوء القمر الذي هو في ليلة النصف كماذكرنا سابقا"فأذا به يعثر على مقربه من البيت ثم ان ذلك الرجل ابتعد عنه وتركه ينام الى الثلث الاخير من الليل وبعد ان تأكد ان القحص اصبح غارقا" في نومه تقدم اليه بخطوات حذره وفي صمـتٌ رهيب واطلق عليه عيرا" ناريا" اصابه في راسه ثم تركه قتيلا" بتلك الصحراء واخذ راحتلة وسلحه وذهب الى دياره وعشيرته.
وبعد مقتل القحص ابن عوشان قاموا رجال قبيلة عبيده بأخذ الثأر من ذلك القاتل وقبيلتة وبعد ذلك انشد بهذه الابيات الشاعر المرحوم صالح ابن محمد الحويك ابن ملحى العبيدي قائلا..
.................................................. .................................................. ..............................

قال ابن ملـــــــــــحى بـــدا عــــــــــــالي مراقيبه

مبدأ وريــــــــــب" سقـــــــــــــــــاه الله بهمــــــــــــالي

بســـــلابنا روم عند الضيــــــــــــق نعدي بـــه

مــــــاتقرح الاو منــــــــــها الــــــدم ســــــــــــــــيالي

يــــــاكم حرمــــــــــــنا مسيلم من معازيبه

باغمـــــــــارنا سرحـــــــــوا حنجــــــــــــات لـــبهالي

كـــله لعيـــنا محمد في مـــــواجيبــــه

ياحـــــــــرب عقبه ليــــــــا مــــــا يكمـــــل التــــالي
صالح ميقان العبيدي غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
روابط دعائية

روابط دعائية
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قحطان ومعاركها مع قبيله سبيع شارب الفناجيل مجلس فرسان قحطان 63 13-12-2010 11:25 AM
عادل و عادله روايه الجزء الا ول سعد ابوحيمد ملتقى الكتاب والمؤلفين 6 12-02-2009 09:32 AM
الشيخ عبدالرزاق عفيفي 1323هـ ــ 1415هـ أبوسالم مجلس الإسلام والحياة 11 23-05-2007 01:29 AM
رأي العلامة محمد ناصر الدين الألباني في [ كيفية حجاب المرأة المسلمة ] حرقي العرين مجلس الإسلام والحياة 6 07-05-2007 11:40 PM


الساعة الآن 09:40 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 36 37 38 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 64 65 66 67